النيابة تأمر تشريح جثة كل من القيادين محمد كمال وياسر شحاتة

هبة حيدر
أخبار مصر
هبة حيدر4 أكتوبر 2016آخر تحديث : الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 5:22 مساءً
النيابة تأمر تشريح جثة كل من القيادين محمد كمال وياسر شحاتة
النيابة تأمر تشريح جثة كل من القيادين محمد كمال وياسر شحاتة

أمرت النيابة اليوم بتشريح جثة القيادين بجامعة الإخوان المسلمين لمعرفة أسباب الوفاة، بعد مقتلهما خلاص تبادل قولت النار مع قوات الأمن التي كلفت بالقبض عليهما.

فيما أمرت أيضا النيابة باستدعاء قوات الأمن التي شاركت في مأمورية القبض عليهما.

كما قامت النيابة بمعانية موقع الحادث، وبعد الانتهاء من المعانية قررت التحفظ علي الأسلحة النارية التي كانت مع المتهمين، لإرسالها للمعمل الجنائي والطب الشرعي، لبيان ما إذا كان تم استخدامها في عمليات إرهابية فيما قبل أم لا، بالإضافة إلي التحفظ ما ما كان بحوزتهما من أوراق ومنشورات.

الداخلية تصدر بيان بشأن تصفية محمد كمال

وكانت قوات الأمن من وزارة الداخلية، قامت باستهداف شقة بالعقار رقم 4147 بالدور الثالث في منطقة المعراج في البساتين، يقطن فيها بعض قيادات الجناح المسلح بتنظيم الإخوان الإرهابية، وذلك بعد حصولهما علي إذن من النيابة لإلقاء القبض عليهم، وإثناء مداهمة العقار من قبل قوات الأمن، فوجئت بأعيرة نارية مصوبة لهم من الداخل مما إضطر القوات للتعامل معها علي الفور، وذلك بحسب ما أفاد به بيان وزارة الداخلية اليوم.

وكانت نتيجة تبادل النيران بين قوات الأمن والأطراف الأخري من الداخل مصرع كل من الإخواني محمد كمال ويعمل “طبيب بشري”، ويعد من قيادات التنظيم، وكان عضو بمكتب الإرشاد العام، وكان مسؤل عن الإدارة العليا للتنظيم هناك، وكانت محطته الأخيرة قبل وفاته يعمل المسؤول الأول عن كياناته المسلحة،

وأشار البيان الصادر من وزارة الداخلية اليوم بأن، الإخواني محمد كمال” كان مسؤلا أيضا عن تخطيط وإدارة العمليات الإرهابية، حيث كان له اليد في التخطيط لمقتل النائب العام السابق هشام بركات، ومحاولة إغتيال مفتي الجمهورية السابق، فضلا عن إغتيال العقيد وائل طاحون وبعض أفرد من قوات الشرطة والجيش.

تصفية محمد كمال علي يد الداخلية

ومن التحريات إتضح أنة سبق الحكم عليه بالمؤبد في قضيتين رقمي 52/2015 جنايات عسكرية شمال القاهرة، وكانت القضية عبارة عن تشكيل مجموعات مسلحة وقتالية لقيامهما بعمليات تخريبه وعدائية ضد مؤسسات الدولة، أما القضية الثانية فهي رقم 104/81/2016 جنايات عسكرية أسيوط، وكانت عبارة عن توريطه في تفجير عبوة ناسفة خلف قسم ثاني أسيوط، فضلا عن أنة مطلوب علي زمه قضايا أخري كان له اليد الأولي فيها متعلقة ببعض العمليات العدائية والتخريبية، فضلا عن أنة خطط لاغتيال العقيد وائل طاحون والنائب العام السابق هشام بركات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.