مسؤولين يؤكدون أنة لا صحة لزيادة تذكرة المترو

هبة حيدر
2016-11-07T15:55:18+02:00
أخبار مصر
هبة حيدر6 نوفمبر 2016آخر تحديث : الإثنين 7 نوفمبر 2016 - 3:55 مساءً
مسؤولين يؤكدون أنة لا صحة لزيادة تذكرة المترو
مسؤليين يؤكدون أنة لا صحة لزيادة تذكرة المترو

أخبار مصر اليوم، بعد إرتفاع أسعار البنزين والسولار، أصبح هناك تساؤلات كثيرة عن إرتفاع أسعار المواصلات وتخوفات في الشارع المصري من إرتفاع سعر تذكرة مترو الأنفاق التي تخدم شريحة كبيرة جدا من الشعب المصري، وخاصة الفئة الفقيرة أو المتوسطة.

كما أن إرتفاع سعر الدولار تسبب أيضا في زيادة المواد الأساسية والغذائية بشكل ملحوظ، مما تسبب في جنون الشعب المصري من غلاء الأسعار.

حيث أوضح المهندس علي فضالي، رئيس الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، أنة لا زيادة في أسعار تذاكر المترو الآن ولكن ننتظر تركيب ماكينات الخروج والدخول الجديدة والتي من ثم سوف تكون سبب في إرتفاع سعر تذكرة مترو الأنفاق.

أما رئيس المترو للدعم الفني والصيانة المهندس خالد صبرة فقد صرح اليوم بأنة تم إستيراد عدد 850 بوابة خروج ودخول للخطين الأول والثاني، مشيرا إلي أنة من المقرر أن يتم الإنتهاء من تركيبهم وتشغليهم علي دفعتين الأولي في يناير القادم لعام 2017 و الدفعة الثانية ستكون بعد 6 أشهر.

فيما أوضح المهندس خالد صبرة، بأنة يوجد إقتراحين حول سعر تذكرة المترو الجديدة بعد التعديلات القادمة، لافتا أن الإقتراح الأول هو تثبيت سعر التذكرة لتكون سعر موحد لكل المحطات، أما الإقتراح الثاني هو تقسيم سعر تذكرة المترو علي عدد المحطات.

نشطاء التواصل الإجتماعي يثورون علي إرتفاع تذكرة المترو

ومن ناحية أخري فقد دشن عددا من شباب ونشطاء موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك وتويتر، تدوينات قصيرة يؤكدون فيها بأن سعر تذكرة المترو الجديدة بعد الزيادة المتوقعة التي تصل ل 3 جنية للتذكرة الواحدة، وذلك بالتزامن مع أخبار تؤكد بأن الحكومة المصرية تدرس زيادة أسعار تذكرة المترو، وذلك بعد قرار تعويم الجنية المصري وزيادة أسعار البنزين والسولار.

حيث ظهر في الصورة الموضحة مكتوب عليها السعر الجديد 300 قرش، وذلك بحسب أقوال نشطاء الفيس بوك وتويتر.

يذكر أن هناك بعض الأنباء التي تداولت مؤخرات بين نشطاء التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكتروينة حول زيادة سعر تذكرة المترو، دون تحديد قيمة معينة للزيادة عليها نتيجة إقرار هذه الأسعار من الحكومة المصرية، فضلا عن قرار البنك المركزي المصري بتعويم الجنية المصري أما جميع العملات الأجنبية وذلك يوم الخميس الماضي، وأيضا قرار بزيادة أسعار الوقود.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.