منة عرفة تثير الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي

هبة حيدر
2017-02-16T14:08:39+02:00
أخبار مصر
هبة حيدر4 ديسمبر 2016آخر تحديث : الخميس 16 فبراير 2017 - 2:08 مساءً
منة عرفة تثير الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي
منة عرفة تثير الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي

لقد كانت الفنانة الشابة “منة عرفة” هي محور حديث مواقع التواصل الاجتماعي بما يخص الفستان التي كانت ترتديه، فقد أثارت جدلا كبيرا حيث أعجب بها الكثيرون عندما رأوها بهذا الفستان، والتي إستطاعت من خلالة أن تكسر كل مفاهيم الطفولة لديها، فقد ظهرت في لوك الفتيات وتركت لوك الأطفال فبدت مختلفة عن ما كنا نراها من قبل، فتصميم الفستان مع قصة الشعر مع الميك أب قد ظهرت من خلالهم “منة عرفة” من أروع وأشيك الفتيات.

فقد كان تصميم هذا الفستان من إبداع مصمم الأزياء المعروف “بهيج حسن” والذي أشار إلى كل تفاصيل الفستان من خلال تصريح خاص ” فقد قال: أن تصميم الفستان من الحرير الطبيعي، كما كان الكورساج مطرز بطريقة الهاند ميد، كما أوضح “بهيج” أن هذا الفستان من المجموعة الأخيرة وهو من إختيار “منة” ولقد إختيارات اللون الذهبي بالتحديد لأنها رأت أن هذا اللون من أم الألوان لموضة العام الجديد 2017 ، بالإضافة إلى ذلك فقد أوضح “بهيج” أن الموديل أظهر منة بشكل كبير من خلال الضجة الكبيرة التي حدثت على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما أضاف أيضا أن النجمة الشابة “منة عرفة” قد تخطى عمرها ال18 عام بمعنى أنها أصبحت شابة وتركت ثوب الطفولة التي كنا نراها به منذ أكثر من عشر سنوات عندما ظهرت في عالم الفن، وأضاف قائلا “أن كل الفتيات في هذا العمر يرتدوا مثل هذه الفساتين في الحفلات والأفراح وأن من وجهة نظري أن الفستان كان غاية في الشياكه والأناقة على منة” موضحا “بهيج” أن هذا الفستان قد أحسنت منة اختياره ولكن لم يعد أو يصمم لها خصيصا، بالإضافة إلى أنة لم يفعل ذلك إلا إذا وجد عمل في الدراما يحتاج إلى ذلك.

والجدير بالذكر أن الفنانة الشابة”منة عرفة” قامت بالكثير من الأعمال الفنية، فقد قامت مع الفنان الكبير”أشرف عبد الباقي” بالعمل التليفزيوني المعروف الست كوم “راجل وست ستات” والتي ظهرت فيه بشخصية “ياسمين” والتي إشتهرت من خلالة بقوة كما انتشرت في عالم السينما أيضا حيث قدمت أعمال سينمائية عديدة وناجحة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.