مريم حسين تعلن خبر إنفصالها عن زوجها عبر حسابها الشخصي بأنستغرام

هبة حيدر
2017-02-16T14:06:16+02:00
أخبار مصر
هبة حيدر18 ديسمبر 2016آخر تحديث : الخميس 16 فبراير 2017 - 2:06 مساءً
مريم حسين تعلن خبر إنفصالها عن زوجها عبر حسابها الشخصي بأنستغرام
مريم حسين تعلن خبر إنفصالها عن زوجها عبر حسابها الشخصي بأنستغرام

لقد أعلنت الفنانة والمطربة العراقية “مريم حسين” عن مفاجئة غير سارة لجمهورها وذلك من خلال حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام” أمس، حيث قالت أنها قد تم انفصالها بشكل رسمي وواضح عن زوجها الفنان “فيصل الفيصل”، بالرغم من أن زواجهما لم يمر بفترة زمنية طويلة، بل إني كان منذ فترة قريبة.

ومن المؤسف أن كل جمهور “مريم” صدموا بهذا الخبر السيئ خاصة وأنها حامل بطفلها الأول، كما تفاجئوا أيضا بخبر الانفصال هذا وخاصة وأن لم تكن توجد أي مؤشرات من قبل عن حدوث أي مشاكل أو خلافات، فمن المعروف عن “مريم” أنها قامت مؤخرا قبل أن تنفصل عن زوجها بإحتفالا رومانسيا كبيرا بمناسبة عيد ميلاده، حيث أن كان في هذا الشهر الجاري وبالتحديد يوم 12 ديسمبر، ولكن للأسف لم تستمر السعادة والرومانسية كثيرا، بل بعد بضعة أيام قليلة أعلنت مريم الخبر المشؤوم، والذي أكد هذا الخبر أيضا طليقها “فيصل الفيصل” وذلك عبر كتب خاصة به، قائلا أن الانفصال بينة وبين مريم جاء لعدة أسباب خاصة، ولكن لم يذكر أي تفاصيل أخرى بل أنه أكد أن هذا القرار تم بشكل كامل وبصورة رسمية، كما أضاف “فيصل” أنة يتمنى لطليقته السعادة في حياتها القادمة والمزيد من النجاح والتألق .

وعلى الصعيد الأخر فقد دونت “مريم” بعض الأقاويل الخفيفة عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، بخصوص الانفصال عموما، فقد أوضحت أن هناك ثلاث أسباب تجعل الانفصال بين الرجل والمرأة يحدث بشكل نهائي ولا رجعة فيه، كما إنها قد ذكرت الثلاث أسباب وهم عدم الشعور بالأمان،الخيانة، الصدمة والخزلان .

كما أن بعد تصريح مريم بتلك الأشياء، قد وضعت جمهورها ومعجبيها في حيرة، وذلك لأنها لم تذكر أي شئ من الثلاث أشياء هذه مرت به مريم أثناء علاقتها ب “فيصل الفيصل” .

ومن ثم وبعد الأقاويل التي نشرت على لسان الصحافة بشأن حملها والذي قال بعضهم أنها تحمل بنتين توأم، فقد تمكنت “مريم حسين” من الرد على هذه الأقاويل حيث آها صرحت بأنها حامل في طفلة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.