خطة الحكومة لإحلال المركبات المتقادمة وتحويل السيارات للعمل بالغاز

ريم بركات
أخبار مصر
ريم بركات12 يوليو 2020آخر تحديث : الأحد 12 يوليو 2020 - 9:05 مساءً
خطة الحكومة لإحلال المركبات المتقادمة وتحويل السيارات للعمل بالغاز

افتتح اليوم الأحد ١٢ يوليو مشروع الأسمرات ٣ بمحافظة القاهرة الكبرى، وذلك تحت إشراف معالي رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، وقد قامت وزيرة التجارة والصناعة الدكتورة نيفين جامع، باستعراض مبادرة إحلال المركبات المتقدمة، وسوف نستعرض لكم المبادرة في السطور القادمة.

مبادرة إحلال المركبات المتقادمة

-نسقت وزارة التجارة والصناعة مع وزارة البترول تحويل ١٤٧ ألف مركبة من العمل بالبنزين للعمل بالغاز الطبيعي بتكلفة ١,٢ مليار جنية على مدار ثلاث سنوات.

-إحلال 50  ألف سيارة تاكسي تعدى عمرها 20 عاما على مدار عامين مخصص له 10 مليارات جنيه

تحويل 147 ألف مركبة تاكسي وميكروباص تعمل بالبنزين إلى غاز ولم يتعد عمرها 20 عاما على مدار 3 سنوات مخصص له مليار و200 مليون جنيه

– إحلال 240 ألف مركبة ميكروباص مرخصة للعمل بالسولار على مدار 4 سنوات مخصص له 53 مليار جنيه

– إنشاء 366 محطة غاز طبيعي على مستوى كافة محافظات الجمهورية

– إطلاق مبادرة جديدة لتشجيع تحويل السيارات الجديدة المؤهلة إلى العمل بالوقود المستدام

– إحلال السيارات المتقادمة الملاكي بتكلفة 250 مليار جنيه

وفي نهاية المبادرة ألقت الوزيرة نيفين جامح كلمتها أمام الجميع وأوضحت أن الهدف الاسمي والحقيقي وراء مبادرة تحويل السيارات الحديثة للعمل بالوقود المستدام بدلًا من البنزين، والتي يهتم بها العديد من الجهات الهامة هو الارتقاء  ورفع مستوى معيشة المواطن المصري، بشكل عام في مختلف مجالات الحياة حيث يعد استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات توفيرا للحكومات كما هو توفيرًا للمستخدم سواء سيارات الأجرة وسيارات الملاكي.

بالإضافة للتشجيع على صناعة السيارات المختلفة والصناعات الجانبية لصناعة السيارات، واستهلاك طاقة الغاز والتي تتوافر بكثرة في جمهورية مصر العربية، فيعد الغاز توفيرا لصاحب السيارة الملاكي والاجرة وتوفير للحكومات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.