هل يجوز التوسل بالنبي لرفع وباء كورونا؟

ريم بركات
إسلاميات
ريم بركات7 يوليو 2020آخر تحديث : الثلاثاء 7 يوليو 2020 - 11:01 مساءً
هل يجوز التوسل بالنبي لرفع وباء كورونا؟

انتشر هذا السؤال كثيرً مؤخراً وهو هل يجوز التوسل بالنبي لرفع وباء كورونا؟ حيث أجابت لجنة الفتوى بالمجمع بإجازة التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاته على المفتي به من قول جمهور الفقهاء المالكية والشافعية ومتأخري الحنفية والمذهب عند الحنابلة.

حكم التوسل بالنبي لرفع وباء كورونا

استشهدت لجنة الفتوى، بقول النووى رحمه الله: ويتوسل بِهِ فِي حَقِّ نَفْسِهِ, وَيَسْتَشْفِعُ بِهِ إلَى رَبِّهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى.

كما قال ابن الحاج رحمه الله: لأَنَّهُ الشَّافِعُ الْمُشَفَّعُ الَّذِي لا تُرَدُّ شَفَاعَتُهُ وَلا يَخِيبُ مَنْ قَصْدَهُ وَلا مَنْ نَزَلَ بِسَاحَتِهِ وَلا مَنْ اسْتَعَانَ, أَوْ اسْتَغَاثَ بِهِ… فَمَنْ تَوَسَّلَ بِهِ، أَوْ اسْتَغَاثَ بِهِ, أَوْ طَلَبَ حَوَائِجَهُ مِنْهُ فَلا يُرَدُّ وَلا يَخِيبُ لِمَا شَهِدَتْ بِهِ الْمُعَايَنَةُ, وَالآثَارُ

قال الشوكانى تعقيبا على الحديث: وفى الْحَدِيثِ دَلِيلٌ عَلَى جَوَازِ التَّوَسُّلِ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ مَعَ اعْتِقَادِ أَنَّ الْفَاعِلَ هُوَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى وَأَنَّهُ الْمُعْطِي الْمَانِعُ مَا شَاءَ كَانَ وَمَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ. [تحفة الذاكرين بعدة الحصن الحصين ص211].

أكدت لجنة الفتوى بالمجمع أنه يجوز التوسل بالنبى صلى الله عليه وسلم لرفع الوباء ولغيره من المهمات والحوائج.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.