قنبلة يمنية قد تحول البحر الأحمر الى “بحر ميت”

يعقد مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة اجتماع طارئ وهام لمناقشة الحلول الموضوعة لتجنب كارثة بيئية متوقعة وذلك بسبب وجود ناقلة إف إس أو سيفر التي تحمل ما يفوق المليون برميل من النفط الخام بالقرب من السواحل اليمنية واكتشاف ان تلك الحاملة صدئة ومن المتوقع ان تتعرض الى الغرق والتسبب في كارثة حيث لم يتم صيانة الناقلة منذ اندلاع الحرب الاهلية في اليمن أي منذ خمس اعوام. 

الأمم المتحدة تحاول تجنب كارثة بيئية متوقعة 

دخلت مباشرة الى غرفة محرك الناقلة التي تقف على بعد سبعة وثلاثون مبلاً من شمال ميناء الحديد مما بعرضها لاحتمالية انفجارها ونشر النفط الخام في السواحل اليمنية والقضاء على حياة العديد من الأسماك. 

هناك اختلافات عدة حول الاحقية في النفط الخام المتواجد على متن السفينة ولكن الأخبار المبشرة هي سماح الحوثيين للأمم المتحدة بالصعود على متن السفينة وتفقدها ومن المتوقع في حالة وقوع الكارثة أن تعاني اليمن من تداعيات تلك الكارثة عقود، طويلة بالاضافة الى تأثر الدول المجاورة. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *