الزمالك يتفاوض مع إيهاب جلال علي مقعد المدير الفني

هبة حيدر
أخبار الرياضة
هبة حيدر8 نوفمبر 2016آخر تحديث : الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 8:38 صباحًا
الزمالك يتفاوض مع إيهاب جلال علي مقعد المدير الفني
الزمالك يتفاوض مع إيهاب جلال علي مقعد المدير الفني

ينتظر نادي الزمالك في خطوة فاصلة إنتهاء التفاوض مع إيهاب جلال المدير الفني الحالي لنادي مصر المقاصة، وفي حالة إنتهاء التفاوض لصالح النادي الأبيض يصبح المدرب الثاني الذي يشرف علي تدريب نادي الزمالك الذي لم يرتدي قميصه بعد الكابتن محمود الجوهري الذي تولي تدريب الأبيض في مطلع تسعينيات القرن الماضي.

وبداية كابتن إيهاب جلال في مشوار التدريب تعتبر متميزة بعد أن شهد نادية الحالي تحول مُبهر في تاريخه، ومن ثم فهو يعتبر من أفضل المدربين المصريين.

بداية إيهاب جلال في التدريب

بدأ إيهاب جلال في مرحلة التدريب وذلك مع النادي المصري بعد أن مرتين منصب مدير الكرة وذلك بالإضافة إلي عملة في النادي الإسماعيلي، ثم قرر أن يغير طبيعة عملة إلي مدير فني في موسم 2009 -2010.

يقول إيهاب جلال بأن بدايته علي مقعد مدير فني كانت في دوري الدرجة الثالثة في كهرباء الإسماعيلية والتي يعتبرها من أهم نقطة التحول في حياته الكروية ثم بعدها قرر أن يبقي مديرا فنيا بإستمرار.

وأوضح جلال بأنة إنطلق من خلال عملة مع كفر الشيخ مرتين، والحمام مرتين أيضا فضلا عن عملة مع بلدية المحلة وتليفونات بني سويف.

فلسفة نجاح إيهاب جلال في منصب المدير الفني

ويعد 4 سمات إتصف بها الكابتن إيهاب جلال خلال عملة كمدرب فني هو أساس نجاحه وهم التطور والسرية التامة ورفض الضغوط و الرؤية الفنية الخاصة للمدرب، ويحدثنا عنها بإستفاضة خلال النقاط التالية من التقرير الذي بين يدينا.

  • لا أقوم بإنتقاد أي لاعب في العلن ولا أحدثه في أي أمر خاص بالفريق علي الملأ بل أفضل اللجوء إلي الغرف المغلقة.
  • جميع التجارب التي إجريتها طيلة عملي كمدير فني كانت تتميز بالتطور والإستفادة من التجارب الماضية، وهذا ما تعلمته علي يد المدير الفني السابق للإسماعيلي الأرجنتيني ماركوس.
  • أحمل رؤية فنية خاصة بي أقوم بتنفيذها اللاعبين لضمان إستمراريتة من عدمه.
  • لا أستمع إطلاقا إلي صوت الضغوط الخارجية، لأن المدرب إذا سمح للضغوط الخارجية أن تلعب دورها سيتحول إلي شخص أخر وسيحاسب علي ما يفعله.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.