كريستيانو رونالدو ينفي خبر تهربه من الضرائب

هبة حيدر
أخبار الرياضة
هبة حيدر5 ديسمبر 2016آخر تحديث : الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 11:06 صباحًا
كريستيانو رونالدو ينفي خبر تهربه من الضرائب
كريستيانو رونالدو ينفي خبر تهربه من الضرائب

لقد كان النجم البرتغالي “كريستيانو رونالدو” الفترة السابقة هو محور اهتمام وسائل الإعلام الأوربية، بشأن تهربه من الضرائب وعدم سداد قيمة الضرائب الموقعة علية، ومن ثم فقد أعلنت “وزارة الخزانة الأسبانية” بأنها سوف تقوم في الوقت المناسب بالتفتيش وإجراء اللازم، لإثبات ما قيل عن النجم البرتغالي أو لنفية في شأن تهربه من الضرائب.

وفى الوقت نفسة فقد إستطاعات صحيفة “دير شبيغل” الألمانية أن تقوم بنشر بعض الوثائق والمستندات عبر وسائل الإعلام الأوروبية، فيما يخص اللاعب “كريستيانو” وعدم سدادة لقيمة الضرائب الموقعة علية، ولا سيما فقد تبين لنا من خلال هذه المستندات أن “رونالدو ريستيانو” استطاع أن يخفى 150 مليون يورو بخصوص الأمور الضريبة، والجدير بالذكر أن الوثائق والمستندات هذه قد تم تسريبها من خلال الموقع المعروف “فوتبول ليكس”.

وفى هذا السياق أيضا فقد إستطاع “خوسيه أنريكي فرنانديز دي مويا” وزير الدولة الأسباني أن يبدى تصريحا للإذاعة الأسبانية المعروفة “كادينا كوب” أول أمس السبت موضحا فيه “أن المعلومات التي تمتلكها وزارة المالية تتوافق بشدة مع المعلومات التي نشرت عبر وسائل الإعلام” مضيفا إلى أن الإدارة الضريبة إدارة ناجحة وقوية، وأنها سوف تقوم بالتحقيق المناسب في تلك الواقعة.

كما تبين لنا أيضا أن وسائل الإعلام تمتلك المستندات التي تثبت أن “كريستيانو رونالدو” اللاعب البرتغالي، لم يقوم بسد قيمة الضرائب الموقعة علية كاملة، بل قام بدفع حوالى من(5إلى6 ملايين يورو فقط) أي ما يوازى نحو 4% فقط من مبلغ “149.5 مليون يورو” قد قام بتهريهما في السبع سنوات الماضية إلى ملاذات ضريبة.

ولسوء حظ “رونالدو” أن كل هذه الضجة جاءت في وقت لا يحسد علية، حيث أنة في هذه الفترة يستعد ليكون مرشحا بجائزة “أفضل لاعب في العالم” وذلك لعام 2016.

نبذة عن اللاعب كريستيانو رونالدو

اللاعب “كريستيانو رونالدو” هو لاعب برتغالي، وقد استطاع من خلال الاستفتاءات التي تدور بشأنه أن يصبح أفضل لاعب في تاريخ كرة قدم كلة، كما أنة أيضا يلعب كمهاجم في نادى “ريال مدريد” الأسباني، كما أنة من المعروف عن هذا النادي أنة يشارك في الدوري الأسباني لكرة القدم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.