نادي النصر يقرر إعطاء حسين عبد الغني أجازة مفتوحة

هبة حيدر
2016-12-05T15:46:45+02:00
أخبار الرياضة
هبة حيدر5 ديسمبر 2016آخر تحديث : الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 3:46 مساءً
نادي النصر يقرر إعطاء حسين عبد الغني أجازة مفتوحة
نادي النصر يقرر إعطاء حسين عبد الغني أجازة مفتوحة

بعد المشاجرة العنيفة التي دارت بين “حسين عبد الغنى” لاعب كرة القدم السعودي وبين “زوران ماميتش” المدرب الكرواتي المعروف، والتي كادت أن تتحول إلى ضرب بالأيدي، فقد قررت إدارة النادي النصر أن تعطى “عبد الغنى” أجازة مفتوحة .

بالإضافة إلى ذلك فقد أفادتنا بعض من التقارير الرياضية السعودية، بأن إدارة نادى النصر قد كانت تفكر في أن تجبر”عبد الغنى” على أن يعتزل هدة المهنة، خاصة وهو في هذا العمر الذي قد اقترب على الأربعون عاما .

ومن ثم فقد أيد أكثر المشجعين لنادى النصر القرار التي قد تود أن تتخذه بشأن “عبد الغنى” خاصة وأنهم رأوا أن “عبد الغنى” في ظل عمرة هذا لا يستطيع أن يؤدى شيئا جديدا يفيد الفريق، كما أنهم رؤا أن يترك الفرصة للشباب، خاصة بعد توتر العلاقة بينة وبين المدرب الكرواتي .

والجدير بالذكر أن هذه الخلافات جائت أثناء حصص مران يوم الأربعاء الموافق 30 نوفمبر، حيث أنة قد قام المدرب الكرواتي بطرد اللاعب السعودي “حسين عبد الغنى” من قائمة الفريق الذي يلعب أمام فريق “الباطن” وذلك حدث يوم الخميس الموافق 1 ديسمبر، كما أن من المتعارف علية أنة في بداية الأمر قد حدث إحتكاكا بين “عبد الغنى” وبين “مارين توماسوف” الفريق الكروي المعروف ثم بعد ذلك فقد احتك أيضا “عبد الغنى” بالمدرب الكرواتي قد وصل هذا الاحتكاك إلى حد الملاسنة مما جعل الكادر بالملعب أن يتدخل ويقوم بطرد “عبد الغنى” خوفا من أن تحدث أي تطورات أخرى .

من هو  اللاعب حسين عبد الغني

“حسين عمر عبد الغنى السليماني” أنة واحد من اللاعبين الذين مروا أشبال النادي المعروف نادى الأهلي، ثم مر بعد ذلك، على شبابه، ثم أثبت جدارته حتى أصبح بالفريق الأول، ثم بعد ذلك كان انطلاقة حيث أنة قد قام بمباراته الأولى مع الفريق الأهلي أمام الفريق المعروف بالقادسية، وذلك في كأس الاتحاد السعودي، ومن المعروف عن “عبد الغنى” أنة لاعب كرة قدم سعودي، بالإضافة إلى أنة ولد في عام 21 يناير لعام 1977، كما أنة أيضا لعب وتألق كظهير ومحور دفاعي .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.