جمهور نسيم حميد يسخر من وزنة الزائد

هبة حيدر
أخبار الرياضة
هبة حيدر19 ديسمبر 2016آخر تحديث : الإثنين 19 ديسمبر 2016 - 1:06 مساءً
جمهور نسيم حميد يسخر من وزنة الزائد
جمهور نسيم حميد يسخر من وزنة الزائد

نشر الملاكم البريطاني اليمني نسيم حميد صورة له عبر إحدي وسائل الإعلان البريطانية، وتلك الصورة التي أصدمت جمهوره ومُحبية بعد أن حصل علي وزن زائد بشكل لافت للنظر بعد أن كان ذو قوام رشيق، مما جعل معجبيه ومتابعيه يسخرون من وزنة الزائد.

ففي الصورة التي شاهدها جمهور بطل العالم في الملاكمة والذي كان يحمل وزن خفيف ورشيق، الآن أصبح ذو كرش واضح وجسد ضخم وبطل ممتلئة، يكاد جمهوره من شدة الصدمة أن لا يعرفه، وكان يمتاز بخفة الحركة في السابق ويسرق الأضواء له بطريقته الفريدة في مبارياته.

ويبلغ نسلم حميد من العمر الآن 41 عاما، وظهر في الصورة برفقة مجموعة من الأصدقاء العرب.

من هو نسيم حميد بطل الملاكمة البريطاني

من مواليد 12 فبراير لعام 1974 ولد في ولاية شيلفد ببريطانيا، ولكن أصول العائلة تعود إلي محافظة الدار البيضاء بدولة اليمن، ومُلقب بالأمير نسيم ويعمل ملاكم بريطاني، بدأ في تعلم الملاكمة وهو في عمر السبع سنوات، وذلك عندما قرر والدة إرساله إلي صالة صالة بريندون آنجيلز للملاكمة لكي يتعلم أصول ومهارة اللعبة آنذاك وهو صغيرا، وفي 14 إبريل عام 1992 كانت بداية احترافه للملاكمة وبالتحديد في أول مباراة لعبها مع ريكي بيرد وأنتصر عليه في الجولة الثانية، وفي 17 أغسطس عام 1994 دافع عن حزامه الأول ضد اللاعب أنتونيو بيكاردي.

وفي الغالب أن نسيم حميد لا يكتفي فقط بهزيمة منافسيه جسديا بل يقوم بالرقص داخل حلبة الملاكمة بعيدا عن ضربات خصمه وأثناء المباراة، وفي بداية هذه المباراة يقوم نسيم بتحصين نفسة من الملاكم لكي يصعب توجيه لكمات له، وفي نفس الوقت يستطيع خصمه أن يفقد تركيزه، ويسدد له لكمات في الفضاء،  مما جعل نسيم يتغلب علية ويسدد له أكثر من لكمة طرحته أرضا وذلك في أول مباراة احترافية له، وبعدها لعب نسيم ما يقرب من 10 مباراة.

في أول مايو لعام 1994، دخل تحدي جديد من نوعة مع  فينسينزو بيل كاسترو وذلك على بطولة أوروبا لوزن الديك، واستطاع أن يفوز فيها وكانت هذه أطول مبارياته بالنقاط (120-117، 120- 109، 119- 110).

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.