فيصل القاسم يكذب شائعة وفاته

هبة حيدر
2016-10-09T21:09:17+02:00
أخبار العالم
هبة حيدر9 أكتوبر 2016آخر تحديث : الأحد 9 أكتوبر 2016 - 9:09 مساءً
فيصل القاسم يكذب شائعة وفاته
فيصل القاسم يكذب شائعة وفاته

أخبار سوريا اليوم، قام الإعلامي السوري فيصل القاسم بالرد بنفسة علي خبر شائعات وفاته الذي إنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي “تويتر” و”فيسبوك” مساء يوم السبت، ويستعرض طالوطن بوستط أهم ما ورد في رد الإعلامي فيصل القاسم السوري.

حيث أكد فيصل القاسم خلال تويته قام بكتباتها عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي “تويتر” وبوست أخر عبر “الفيسبوك” قائلا:” إنه يقوم “في هذه اللحظات بتصوير دعاية برنامج الاتجاه المعاكس الجديدة مع فريق سينمائي كبير في أحد الاستوديوهات العالمية”، ورفع صورة له مباشرة من داخل الإستديو لنفي شائعة مقتلة.

وذلك بعد أن قامت مواقع إخبارية بنشر الخبر عبر الصفحة الرسمية لقناة الجزيرة القطرية، والذي أكدت فيه بأن فيصل القاسم لقي حتفه عقب إصابته بطلق ناري، ولكن تراجعت الصفحة عن الخبر فورا مؤكدة تعرضها للاختراق من قبل هاكرز مجهولين.

من هو فيصل القاسم: هو إعلامي معروف سوري الأصل ولكنة يحمل أيضا الجنسية البريطانية، يعمل مقدم برنامج “الإتجاة المعاكس” عبر شاشة قناة الجزيرة، وهو الأخ الشقيق للفنان المطرب مجد القاسم.

ولد الإعلامي فيصل القاسم بسوريا بمحافظة السويداء، بقرية الثعلة وهو مواليد عام 1961 ويعد من الطائفة الدرزية بسوريا، حصل علي بكالوريوس الأدب الإنجليزي ثم علي درجة الدكتوراه من جامعة هل البريطانية في الأدب الإنجليزي عام 1990.

عمل في بداية حياته المهنية كمقدم للبرامج العربية في هيئة الإذاعة العربية البي بي سي في عام 1988 حتى عام 1989، وفي عام 1991 عمل بقناة البي بي سي العربية في عام 1994 حتى 1996، وبعد ذلك إنتقل إلي قناة الجزيرة الفضائية التي نال منها شهرة واسعة خلال عملة فيها كمقدم برنامج “الإتجاة المعاكس” الإسبوعي.

الجوائز الذي حصل عليها فيصل القاسم

64 ضمن أقوي 100 شخصية عربية في عام 2007

كمل حصل علي وسام التميز من كلية ولدنبرج الدولية في مجال الإعلام، ويعتبر من أكثر الشخصيات المؤثرة في الوطن العربي، كما حصل علي نفس الجائزة ولكن مقدمة من المجلس القومي لحقوق الإنسان والتحكيم والدراسات السياسية والإستراتيجية.

من مؤلفات فيصل القاسم

  • أحفظ وإخرس
  • لا شي
  • السياسة والأدب
  • الحوار المفقود في الثقافة العربية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.