وزير الخارجية الفرنسي يدعو واشنطن للتحلي بالمسؤولية وطهران بإظهار النضج السياسي

omar
أخبار العالم
omar12 مايو 2019آخر تحديث : الأحد 12 مايو 2019 - 10:12 مساءً
وزير الخارجية الفرنسي يدعو واشنطن للتحلي بالمسؤولية وطهران بإظهار النضج السياسي

اعتبر جان إيف لودريان، وزير خارجية فرنسا، تلويح النظام الإيراني بتعليق تنفيذ بعض بنود الاتفاق النووي المبرم مع القوى العظمى عام 2015 بأنه رد فعل سيئ من جانب الحكومة الإيرانية، داعيا الجانب الإيراني إلى إظهار نضج سياسي في معالجة هذا الأمر.

وخلال المقابلة التي أجراها مع صحيفة لوباريزيان الفرنسية، ونشرت مساء أمس السبت الحادي عشر من مايو / أيار، على موقع الصحيفة الالكتروني، قال وزير الخارجية الفرنسي، إن رد فعل النظام الإيراني على قرارات إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخيرة كان سيئا.

وكان النظام الإيراني قد لوح في الثامن من مايو / أيار الجاري، بتعليق تنفيذ بنود الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع القوى العظمى، حال عدم توصل الدول الموقعة على هذا الاتفاق، عقب انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية العام الماضي، إلى حل خلال 60 يوما، لتخفيف آثار العقوبات التي فرضتها الإدارة الأمريكية على إيران وخاصة في قطاع النفط والقطاع المصرفي.

كما نشرت وكالة الأنباء الإيراني بيانا منسوبا للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، أوضحت خلاله أن إيران أوقفت الحد من مخزونها من اليورانيوم المخصب والمياه الثقيلة، اعتبارا من يوم الأربعاء الماضي، وهو ما أثر قلق الدول الأوروبية حيال الخطوة الإيرانية، والتي تتعارض مع بنود الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

واعتبر وزير الخارجية الفرنسي خلال مقابلته مع صحيفة لوباريزيان الفرنسية، أنّ “من المؤسف أنّ الولايات المتحدة لا تفي بالتزاماتها”، مضيفاً في الوقت ذاته أنه يجب على النظام الإيراني أن يظهر نضجا سياسيا لاحترام الالتزامات المتعلقة بها.

كما حذر وزير خارجية فرنسا خلال المقابلة الصحفية من انتهاج أي دوامة عدوانية، داعيا الإدارة الأمريكية للتحلي بالمسؤولية، ومشددا على ضرورة نهج سبل الحوار مع النظام الإيراني.

الجدير بالذكر أن وزارة الدفاع الأمريكية قد أرسلت بطارية صواريخ باتريوت وسفينة هجومية برمائية إلى منطقة الشرق الأوسط، من أجل تعزيز قدرات حاملة الطائرات التي قد أرسلتها وزارة الدفاع الأمريكية في وقت سابق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.