السلطات المكسيكية تعثر على مقابر جماعية تضم رفات عشرات الاشخاص

omar
أخبار العالم
omar12 مايو 2019آخر تحديث : الأحد 12 مايو 2019 - 10:13 مساءً
السلطات المكسيكية تعثر على مقابر جماعية تضم رفات عشرات الاشخاص

قال مسؤولون محليون في المكسيك أمس السبت، الحادي عشر من مايو / أيار، أن السلطات المكسيكية عثرت على مقابر جماعية في ولاية خاليسكو الواقعة على ساحل المحيط الهادي، وسط المكسيك، بداخلها رفات لنحو 35 شخصا.

وقال جيراردو أكتافيو سوليس، المدعي العام في المكسيك، أن معظم جثث هؤلاء الأشخاص تم العثور عليها في مقبرة جماعية داخل مزرعة في منطقة زابوبان.

جاءت تصريحات المدعي العام المكسيكي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس السبت، حيث أشار إلى أن هناك عدد من هؤلاء القتلى تم تقييدهم قبل قتلهم، مضيفا أن السلطات المكسيكية تعرفت على هوية شخصين من ضمن تلك الجثث.

ولفت المدعي العام المكسيكي في تصريحاته، إلى أن أعداد القتلى مرشحة للزيادة، خاصة وأن فرق الطب الشرعي ما زالت تقوم بأداء واجباتها في موقع الحادث.

وأضاف المدعي العام المكسيكي خلال المؤتمر الصحفي “نحن نحفر على عمق أكثر من ثلاثة أمتار. ونستخدم أيضاً آلات ثقيلة (بالتنسيق) مع مهندسين”.

وأوضح المدعي العام المكسيكي أن السلطات المكسيكية عثرت على جماجم لسبعة اشخاص، بجانب بقايا بشرية، في أحد المنازل الواقعة في مدينة غوادالاخارا، والتي تعتبر ثاني أكبر المدن المكسيكية من حيث عدد السكان.

من جانبها، سارعت العديد من عائلات وأسر المفقودين، إلى السلطات المكسيكية في خاليسكو، في محاولة لمعرفة المزيد حول استخراج رفات الجثث، والعثور على زويهم بين هؤلاء القتلى.

ويبلغ عدد الأشخاص المفقودين في المكسيك أكثر من أربعين ألف شخصا، جراء أعمال العنف المرتبطة بعمليات تهريب المخدرات، وخاصة منذ قيام فيليبي كالديرون، الرئيس المكسيكي السابق، بتفويض القوات المسلحة عام 2006 للتعامل مع عصابات تهريب المخدرات.

ومنذ هذا التاريخ بلغ أعداد القتلى جراء عمليات العنف، بحسب الأرقام الرسمية المكسيكية نحو 250 ألف شخص.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.