برنامج الغذاء العالمي يدعو لفتح ممرات آمنة في الأراضي اليمنية لتقديم المساعدات الغذائية

omar
أخبار العالم
omar17 مايو 2019آخر تحديث : الجمعة 17 مايو 2019 - 6:28 مساءً
برنامج الغذاء العالمي يدعو لفتح ممرات آمنة في الأراضي اليمنية لتقديم المساعدات الغذائية

دعا برنامج الغذاء العالمي التابع لمنظمة الأمم المتحدة، إلى تمكينه من الوصول دون قيود إلى كافة المناطق اليمنية، من أجل مساعدته في تقديم المساعدات الغذائية لنحو 12 مليون شخص في اليمن.

وحث برنامج الغذاء العالمي التابع لمنظمة الأمم المتحدة، إلى تسهيل عمل البرنامج داخل الأراضي اليمنية، مشيرا إلى أن جهود البرنامج منعت وقوع مجاعة في اليمن حتى الآن.

وأوضح ارفيه فيرهوسل، المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي، في تصريحات صحفيه له، أن فريق برنامج الغذاء العالمي التقني، والمتواجد في مطاحن البحر الأحمر الواقعة في مدينة الحديدة اليمنية، تمكن من إحراز تقدم في إصلاح الصوامع ومعدات الطحن، مشيرا إلى أن فريق برنامج الغذاء العالمي، سيبدؤون خلال الفترة المقبلة من تبخير مخزونات القمح في الحديدة، ونقلها إلى المواطنين اليمنيين الذين هم في أمس الحاجة إلى الدقيق.

وأضاف المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي، أن مخازن الحبوب في الحديدة تحتوي على 51 مليون طن من حبوب القمح، مشيرا إلى أن تلك الكميات كافية لإطعام نحو 3.7 مليون شخص لمدة شهر.

ودعا المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي، إلى فتح ممرات آمنة إلى مطاحن البحر الأحمر في الحديدة، من أجل تسهيل قيام البرنامج في أداء واجباته نحو أبناء الشعب اليمني.

ويعيش اليمنيون أوضاعا إنسانية واقتصادية وصحية صعبة منذ خريف عام 2014، إثر سيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية على مؤسسات الدولة اليمنية والعاصمة اليمنية صنعاء بقوة السلاح، واندلاع المعارك والمواجهات المسلحة بين الميليشيات الانقلابية وعناصر الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشرعية اليمنية الموالين للحكومة الشرعية اليمنية والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وتسببت المعارك العسكرية في مقتل وتشريد الآلاف من الشعب اليمني وسقوط الكثير من القتلى في صفوف الأطفال والنساء والشيوخ، وتدمير هائل للبنية التحتية اليمنية، وانتشار للأمراض في أوساط اليمنيين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.