بومبيو يلتقي بنظرائه الفرنسي والبريطاني والألماني في بروكسل قبل التوجه إلى روسيا

omar
أخبار العالم
omar13 مايو 2019آخر تحديث : الإثنين 13 مايو 2019 - 11:55 مساءً
بومبيو يلتقي بنظرائه الفرنسي والبريطاني والألماني في بروكسل قبل التوجه إلى روسيا

قرر مايك بومبيو، وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية الإثنين، الثالث عشر من مايو / أيار، التوجه إلى العاصمة الأوروبية بروكسل، لبحث عدد من الملفات الهامة وعلى راسها الملف الإيراني، مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس الإخبارية الفرنسية عن مصادر بوزارة الخارجية الأمريكية.

وأشارت وزارة الخارجية الامريكية إلى أن بومبيو، سيعقد اجتماعات مع مسؤولين من بريطانيا وألمانيا وفرنسا، وهي الدول الأوروبية الثلاث الموقعة على الاتفاق النووي المبرم مع إيران.

وبذلك يكون وزير الخارجية الأمريكي قد ألغى زيارته التي كانت مقررة اليوم إلى العاصمة الروسية موسكو، حيث أنه سيستهل زيارته إلى روسيا غدا الثلاثاء، للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في منتجع سوتشي الروسي المطل على ساحل البحر الأسود.

ويعد الاجتماع المرتقب الذي سيجمع وزير الخارجية الأمريكي، بالرئيس الروسي، هو الأعلى مستوى في اللقاءات بين مسؤولي البلدين، منذ القمة الامريكية الروسية، التي عقدت بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في شهر يوليو / تموز من العام الماضي، والتي عقدت في مدينة هلسنكي، والتي واجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتقادات داخلية بسبب ما أسموه مواقفه المهادنة تجاه الرئيس الروسي.

وتأتي زيارة وزير الخارجية الأمريكي إلى روسيا، في اعقاب نشر التحقيقات التي أجراها المدعي العام الأمريكي روبرت مولر، حول التدخلات الروسية في انتخابات الرئاسة الامريكية، والتي خلصت إلى عدم وجود تواطئ روسي مع حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أجرى مكالمة هاتفية استمرت أكثر من ساعة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في الثالث من مايو / أيار، والتي وصفها الرئيس الأمريكي بأنها إيجابية للغاية.

وقال الرئيس الأمريكي، أن نظيره الروسي أكد له عدم تورط روسيا في فنزويلا، وهي تصريحات تتناقض بشكل كبير مع تصريحات مسؤولي الإدارة الأمريكية، وعلى رأسهم وزير الخارجية الروسي الذي طالب منذ أسابيع أن تتوقف موسكو عن دعم الرئيس الفنويلي نيكولاس مادورو.

وتشكل النزاع السياسي في فنزويلا أحد المواضيع الخلافية الهامة بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، بجانب عدد من المواضيع الخلافية الأخرى، والتي تتضمن الحرب في سوريا، والنزاع الروسي في أوكرانيا، وضم روسيا لشبه جزيرة القرم، فضلا عن الخلاف الأمريكي الروسي حول التزامات الحد من التسلح.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.